المشاركات

الحجاب الشرعي

https://m.facebook.com/profile.php?id=100009140207431

زهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

زهد رسول اللهتُعَدُّ حياة رسول الله  من أنصع الأدِلَّة على نُبُوَّتِه؛ لما تَتَّصف به من نقاء ووضوح، ولا يكون ذلك إلاَّ لنبي مُرْسَل من ربِّه، لا يُمَثِّلُ نفسه، وإنما يُمَثِّل الإرادة العليا؛ مصداقًا لقوله تبارك وتعالى: {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى} [النجم: 3-5]. فانظروا إلى الرسول العابد الذي لا يفتر عن ذكر ربِّه في ليله ونهاره، والأمي الذي علَّمه شديد القوى، والحريص على أُمَّته من عذاب رب العالمين، والزاهد في الدنيا رغم أنها أتته راغبة، وانظروا أيضًا إلى عصمة الله له وإلى نقاء حياته؛ ستدركون عندها أن محمدًا  رسول من رب العالمين؛ فهذه الحياةُ النقية لا يمكن أن يكون صاحبها دَعِيًّا، ولا يمكن أن يكون دجالاً، كما لا يمكن أن يكون طالب مُلْكٍ، ولا يمكن أن يكون رجل دُنْيَا. وفي المقالات التالية نُقَدِّمُ بعضًا من جوانب حياته، والتي تَدُلُّ دلالةً واضحةً على صِدْقِ نُبُوَّة رسول اللهِ  . زهد رسول الله نظيره الإسلام للحياة الدنيا إن نظرة الإسلام للحياة الدنيا نظرة فريدة؛ لأنها تخلق إنسانًا متوازنًا يُدرك أن الحياة الدنيا مهما طالت …

The Prophet Muhammad (peace be upon hi)

The Prophet Muhammad (peace be upon him)

It is Muhammad bin Abdullah bin Abdul Muttalib bin Hashim bin Abdul Manaf bin Qusai bin Kallab bin Mourak bin Ka'b bin Luai bin Ghalib bin Fahr bin Malik bin Ndr bin Kenana bin Khuzaymah bin Mdarka bin Elias bin Mudar bin Nizar bin Maad bin Adnan. It is not disputed that (Adnan) was born Ismail peace be upon him [1].

His parents
His father is Abdullah bin Abdul Muttalib bin Hashim bin Abdul Manaf; Abdul Muttalib grandfather of the livelihood of God by ten children vowed to sacrifice one of them Vdah God, Vqraa them, and went to the lot of Abdullah, and loved his children to him, and prevented Quraysh and his brothers from the sons of Makhzoum , And was redeemed by one hundred camels. Then his father then married Amna bint Wahab bin Abd Manaf bin Zahra bin Kallab, one of the best women of Quraish descent and place.

He died at the age of twenty-five years before the Prophet was born, and his mother died at the age of six. [2] .

The uncles of…

Purity of the life of the Messenger of Allah

The life of the Messenger of Allah before the mission

The life of the Messenger of Allah before and after the mission was characterized by complete purity, ethics and great qualities that rarely meet in that ignorance environment for anyone. The Messenger of Allah was known for honesty and honesty. This made the enemies of the Messenger of Allah trust him for their money and deposits despite their great hostility towards him. Allah's enmity towards his people is a secret to him. Therefore, the Messenger of Allaah (peace and blessings of Allaah be upon him) used Ali bin Abi Talib as the night of migration to return the deposits to their owners, even though the owners of these secretariats agreed to kill him that night.

Save God to the Messenger of Allah

And look at the biography of the Messenger of Allah to recognize the purity of his life and the preservation of God to him; he has done the right to the eye of God and the Almighty; to be the seal of prophets and messengers, may Go…

نقاء حياة الرسول

حياة رسول الله قبل البعثةاتَّصفت حياة رسول الله  قبل البعثة وبعدها بالنقاء التامِّ والأخلاق والشمائل العظيمة التي قَلَّمَا تجتمع في تلك البيئة الجاهليَّة لأحد، فقد اشتهر رسول الله  بالصدق والأمانة؛ الأمر الذي جعل أعداء رسول الله  يستأمنونه على أموالهم وودائعهم رغم عدائهم الشديد له، وعدم إيمانهم بدعوته، ولم تُنْسِ رسول اللهِ  عداوَةُ قومه له خصلةَ الأمانة؛ لذلك فقد استخلف رسول الله  عليَّ بن أبي طالب ليلة الهجرة لردِّ الودائع إلى أصحابها، رغم أن أصحاب هذه الأمانات قد أجمعوا آراءهم على قتله في تلك الليلة. حفظ الله لرسول اللهولننظر إلى سيرة رسول الله  العطرة لنُدرك نقاء حياته  وحِفْظ الله له؛ فقد صُنِعَ بحقٍّ على عين الله تبارك وتعالى؛ ليكون خاتم الأنبياء والمرسلين، فقد حفظه الله I فترة شبابه -قبل النبوة- عمَّا كان عليه أهل الجاهليَّة، وعصمه عن مقارعة الآثام أو إتيان الدنايا، فشبَّ رسول الله  -كما يقول ابن إسحاق وغيره- يكلؤه الله ويحفظه، ويحوطه من أقذار الجاهليَّة ومعايبها[1]. ومن جوانب حفظ الله  له وعصمته إيَّاه ما كان يُحَدِّث به رسول الله  من أنه لم تُكشف له عورة وهو غلام، فقال رسول الل…

أمية رسول الله

أمية رسول اللهأرسل الله نَبِيَّه محمدًا  إلى العالمين بشيرًا ونذيرًا، وأَيَّده بالمعجزات الدالَّة على صدقه، ومن أبرز هذه المعجزات أُمِّيَّة رسول الله . فمن الثابت تاريخيًّا أن رسول الله  وُلِدَ أُمِّيًّا، وظلَّ على ذلك إلى أن بعثه الله للعالمين وهو أُمِّيٌّ، وهذا كمالٌ في حَقِّ رسول الله ، ومعجزة من معجزاته الشريفة، يقول عنها ابن تيمية: "بَيَّنَ سبحانه من حاله ما يَعْلَمُه العامَّة والخاصَّة، وهو معلومٌ لجميع قومه الذين شاهدوه، متواترٌ عند مَنْ غاب عنه وبَلَغَتْهُ أخباره من جميع الناس - أنه كان أُمِّيًّا لا يقرأ كتابًا، ولا يحفظ كتابًا من الكتب؛ لا المُنَزَّلة ولا غيرها، ولا يكتب بيمينه كتابًا، ولا ينسخ شيئًا من كُتب الناس، المُنَزَّلَة ولا غيرها"[1]. القرآن يتحدث عن أمية رسول الله
وتَعَددت الآيات القرآنية التي تُثْبِتُ أُمِّيَّة رسول الله ، وتَرُدُّ على الذين يَدَّعُونَ أن رسول الله  قد تَعَلَّم هذا القرآن من قراءته في كُتب الأَوَّلِينَ، ومن هذه الآيات قوله تعالى: {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُه…